Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
تجارب المال والأعمال

الحرارة الشديدة أثناء موسم الحج تسببت في وفاة 1300 شخص


ابق على اطلاع بالتحديثات المجانية

قال مسؤول سعودي كبير إن درجات الحرارة القصوى في مدينة مكة المكرمة أدت إلى وفاة 1301 شخصا خلال موسم الحج هذا العام.

وقال وزير الصحة فهد الجلاجل يوم الأحد إن 83 في المائة من القتلى هم من الحجاج غير المرخصين الذين ساروا مسافات طويلة تحت أشعة الشمس المباشرة دون مأوى أو راحة، بينهم كبار السن وبعضهم يعانون من أمراض مزمنة.

أصدرت السلطات السعودية تحذيرات متعددة من محاولة أداء فريضة الحج دون تصريح في الأسابيع التي سبقت الحج في وقت سابق من هذا الشهر. كما نصحوا الحجاج بأخذ الحيطة والحذر من الطقس الحار المتوقع في المشاعر المقدسة.

ومع ذلك، تمكن العديد من الأشخاص من التهرب من نقاط التفتيش الأمنية حول مكة والوصول إلى المدينة، بما في ذلك المئات من مصر. وبدون تصريح، لم يتمكن هؤلاء الأشخاص من الوصول إلى الخدمات الأساسية أو السكن المناسب للتعامل مع الحرارة حيث ارتفعت درجات الحرارة إلى ما يقرب من 50 درجة مئوية.

“نحن نعتبر الحجاج حجاجًا لحظة ارتداء ملابس الحج، بغض النظر عن حالة تصريحهم أو لونهم أو جنسهم أو جنسيتهم. يحصلون على كامل [healthcare] وقال وزير الصحة للتلفزيون الحكومي يوم الأحد. وقال إن ربع هذه الخدمات تم نشرها لمساعدة الحجاج غير المصرح لهم.

وقال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي يوم الجمعة إنه سيتم التحقيق مع شركات السفر التي سهلت رحلات الحجاج غير المسجلين الذين توفوا.

وأضاف أنه سيتم فتح تحقيقات مع أي شركة نظمت سفر الحجاج المتوفين خارج الأطر النظامية. . . ولم يقدم لهم الدعم اللوجستي”، مهددا بـ”قرارات صارمة وأشد العقوبات” لتجنب تكرار ذلك.

فريق طبي يجلي حاجاً متأثراً بالحرارة الشديدة في قاعدة جبل عرفات خلال موسم الحج السنوي
فريق طبي يجلي حجاجا متأثرين بالحرارة الشديدة في قاعدة جبل عرفات خلال مناسك الحج السنوي © وكالة فرانس برس عبر غيتي إيماجز

وقالت السلطات السعودية إن نحو 1.8 مليون شخص أدوا فريضة الحج هذا العام. ونظرًا لأن العديد منهم من كبار السن أو يسافرون بظروف صحية موجودة مسبقًا، فإن الوفيات ليست شائعة خلال أيام الحج الخمسة. لكن أرقام هذا العام تعتبر مرتفعة مقارنة بالسنوات السابقة التي لم تشهد حوادث كبيرة مثل التدافع أو الحرائق.

يحتاج الحجاج إلى نوع محدد من التأشيرة للوصول إلى مكة أثناء الحج. يتم تخصيص الوثائق للبلدان على أساس نظام الحصص على أساس حجم سكانها المسلمين. لكن التكلفة المرتفعة للحج وقائمة الانتظار الطويلة في بعض البلدان تدفع الكثيرين إلى السفر خارج النظام الرسمي.

يتم تحديد توقيت الحج حسب التقويم الهجري الإسلامي. ويعتمد هذا على الدورة القمرية، وبالتالي فإن الحج يتحرك للأمام بحوالي 11 يومًا كل عام وفقًا للتقويم الغريغوري المستخدم في الغرب. يمكن للحجاج أن يتوقعوا أن يتمكنوا من أداء المناسك في ظروف مناخية أكثر اعتدالًا لعدة سنوات بعد عام 2030 مع حلول موسم الحج في فصل الشتاء.

تقرير إضافي لهبة صالح في القاهرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى