Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
تجارب المال والأعمال

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على الغاز الطبيعي المسال الروسي


ابق على اطلاع بالتحديثات المجانية

وافق الاتحاد الأوروبي على أول عقوباته ضد الغاز الروسي من خلال استهداف شحنات الغاز الطبيعي المسال المربحة للبلاد، كجزء من أحدث حزمة من القيود ضد موسكو ردا على غزوها لأوكرانيا.

الاتفاق المبرم بين سفراء الدول الأعضاء يوم الخميس سيمنع المصدرين الروس من استخدام موانئ الاتحاد الأوروبي لنقل الغاز بين الناقلات الكبيرة والسفن الصغيرة المتجهة إلى دول ثالثة. لكنه لا يرقى إلى مستوى الحظر الكامل على شراء دول الاتحاد الأوروبي للوقود.

وزادت واردات الغاز الطبيعي المسال الروسي إلى الاتحاد الأوروبي منذ غزوها واسع النطاق لأوكرانيا في فبراير 2022 حيث تسعى الدول الأعضاء في الكتلة إلى استبدال إمدادات الغاز عبر خطوط الأنابيب التي تقطعها موسكو بشكل مطرد.

وأدت المخاوف بشأن نقص الغاز في الاتحاد الأوروبي والحاجة إلى تحقيق أهداف التخزين التي تضمن إمدادات كافية في الشتاء إلى زيادة حذر بروكسل بشأن فرض عقوبات على الوقود شديد البرودة.

وقالت الرئاسة البلجيكية لمجلس الاتحاد الأوروبي إن “هذه الحزمة توفر تدابير جديدة مستهدفة وتعظيم تأثير العقوبات الحالية من خلال سد الثغرات”.

وكان من المقرر أن يتم الاتفاق على الحزمة، وهي المجموعة الرابعة عشرة من الإجراءات ضد موسكو منذ اندلاع الحرب ضد أوكرانيا، الأسبوع الماضي قبل قمة زعماء مجموعة السبع ومؤتمر مخصص لمناقشة مقترحات السلام الأوكرانية. لكنها تأخرت بسبب مقاومة ألمانيا بشأن الموافقة على بند منفصل يشدد القيود على الشركات التي تنتهي بضائعها في روسيا.

وقال دبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي إن المفوضية الأوروبية وافقت على تأجيل تطبيق هذا البند حتى تنتهي من تقييم لتهدئة مخاوف برلين.

وبموجب عقوبات الغاز الطبيعي المسال، سيتم منع موانئ الاتحاد الأوروبي من السماح للناقلات الكبيرة من روسيا بتفريغ حمولتها في سفن أصغر متجهة إلى دول ثالثة.

وهذا أمر بالغ الأهمية بشكل خاص بالنسبة لروسيا، التي تعتمد على كاسحات الجليد في القطب الشمالي التي تنقل شحناتها من يامال للغاز الطبيعي المسال، وهي منشأة الغاز الطبيعي المسال الرئيسية في الشمال، إلى السفن الأصغر في موانئ المياه الدافئة في أوروبا.

ووفقا لدراسة أجرتها المنظمة البلجيكية غير الحكومية “بوند بيتر ليفميليو” التي نشرت هذا الأسبوع، فإن الغاز الروسي الذي يمر عبر موانئ الاتحاد الأوروبي حقق عائدات تبلغ حوالي 3.4 مليار يورو.

وتشمل العقوبات أيضًا إجراءات لتقييد استخدام روسيا لما يسمى بأسطول الظل من ناقلات النفط. تعمل هذه السفن بدون تأمين غربي وتحت تسجيل دولة ثالثة لتجنب العقوبات الغربية ضد تداول النفط الخام فوق نقطة سعر معينة.

كما يفرض قيودًا تستهدف المؤسسات المالية في دول ثالثة والتي يشتبه في أنها تمكن روسيا من التحايل على العقوبات التي تحظر تصدير التقنيات الحيوية المستخدمة في صنع الأسلحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى