Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
تجارب المال والأعمال

المملكة المتحدة تستعد للموافقة على أكبر إصلاح لنظام الإدراج منذ 40 عامًا


ابق على اطلاع بالتحديثات المجانية

تستعد هيئة الرقابة المالية في المملكة المتحدة للموافقة على أكبر إصلاح لنظام الإدراج في البلاد منذ 40 عامًا في وقت مبكر من هذا الشهر، مما يمهد الطريق لإعلان محتمل في غضون أسابيع من تشكيل حكومة جديدة.

من المقرر أن يجتمع مجلس إدارة هيئة السلوك المالي في 27 يونيو/حزيران ليقرر ما إذا كان سيوافق على النسخة النهائية من القواعد، التي تهدف إلى تعزيز سوق الأوراق المالية المتعثرة في لندن، حسبما صرح أشخاص مطلعون على الأمر لصحيفة فايننشال تايمز.

وبمجرد تأكيدها علنًا، ستدخل التغييرات حيز التنفيذ بعد فترة تنفيذ مدتها أسبوعين. ومن غير المتوقع أن تصدر هيئة الرقابة المالية أي إعلان إلا بعد انتخابات 4 يوليو ولم يتم تأكيد التوقيت الدقيق بعد. ويتوقع بعض مستشاري المدينة أن يتم الكشف عن القواعد في منتصف يوليو.

تعد هذه التغييرات جزءًا من جهد أوسع لجذب الشركات للاكتتاب في المملكة المتحدة من خلال تخفيف المتطلبات التنظيمية. وحذر الرئيس التنفيذي لهيئة الرقابة المالية، نيخيل راثي، الأسبوع الماضي من أنها ستخلق “احتمالية للفشل” بالإضافة إلى “فرصة عظيمة” من الشركات التي تسعى إلى الإدراج.

وقال راثي إن الخطط، التي تهدف إلى تسهيل انضمام الشركات إلى بورصة لندن، قد تجعل السوق، بما في ذلك المستثمرين، معرضين لخطر أكبر المتمثل في “سوء المزيد من الأمور”.

وفي حديثه في المؤتمر السنوي لجمعية الاستثمار، قال راثي إنه بموجب القواعد الجديدة فإن هيئة مراقبة السلوكيات المالية “تشرع في إصلاحات محتملة بعيدة المدى للغاية”.

وبينما نفعل ذلك، نحتاج إلى قبول أن هناك خطر حدوث المزيد من الأخطاء. . . قبول أنه مع المخاطرة تأتي فرصة عظيمة ولكن أيضًا احتمال الفشل. . . أنه مهم.”

الرئيس التنفيذي لهيئة الرقابة المالية (FCA) نيخيل راثي
الرئيس التنفيذي لهيئة الرقابة المالية (FCA)، نيخيل راثي © هولي آدامز / بلومبرج

ونشرت الهيئة الرقابية استشارة حول القواعد الجديدة في ديسمبر، بما في ذلك التغييرات التي من شأنها تسريع عملية الإدراج.

وكجزء من خططها، اقترحت هيئة الرقابة المالية (FCA) الجمع بين قطاعات الإدراج المتميزة والمعيارية في البورصة، ودمج جميع شركات السوق الرئيسية في فئة واحدة.

قالت هيئة الرقابة المالية إن المخاطر ستشمل قدرا أقل من التدقيق في معاملات الشركات، مثل عمليات الاندماج والاستحواذ، مما يعني أن الصفقات يمكن أن “تؤدي إلى تآكل قيمة المساهمين”. كما حذرت من أن تشجيع “مجموعة أكثر تنوعا من الشركات على الإدراج في المملكة المتحدة” من شأنه أن يفتح الباب أمام الشركات ذات المخاطر العالية.

إصلاحات هيئة الرقابة المالية هي جزء من محاولة أوسع لتحفيز بورصة لندن، التي عانت من ندرة الاكتتابات العامة الأولية ومجموعة من صفقات الاستحواذ على القطاع الخاص.

تجنبت شركات مثل شركة آرم لتصميم الرقائق ومقرها كامبريدج لندن لصالح التعويم في الولايات المتحدة للوصول إلى أسواق رأسمالية أعمق وتقييمات أعلى. اختارت شركات FTSE 100 مثل مجموعة المقامرة Flutter ومجموعة مواد البناء CRH نقل قوائمها الأولية إلى نيويورك.

وقد لقيت احتمالية قواعد الإدراج الجديدة ترحيبا من قبل العديد من مستشاري المدينة. لكن بعض المستثمرين أعربوا عن مخاوفهم بشأن مقترحات هيئة الرقابة المالية، محذرين من أنها ستضعف حماية المستثمر.

وقالت جوليا هوجيت، الرئيسة التنفيذية لبورصة لندن، للمصرفيين وسماسرة الأوراق المالية في حدث أقيم ليلة الخميس، إن القواعد الجديدة كانت أكبر إصلاح لنظام السوق الأولية في المملكة المتحدة منذ 40 عامًا، وفقًا للأشخاص الذين حضروا.

وقال الحاضرون إنها حثت المستشارين على الحديث عن النظام الجديد لتشجيع الشركات على الإدراج في لندن.

تعامل البعض مع هذا النصح بقدر قليل من الحماسة، حيث أشار أحدهم إلى أنه في نفس الحدث قبل 12 شهرًا، “بشرت” هوجيت بالطرح العام الأولي لشركة WE Soda قبل أيام فقط من إلغاء شركة إنتاج رماد الصودا المملوكة لتركيا لتعويمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى